فيروس كرونا اللعين ... الحدث والدرس ( الحلقة 1 )
   

 

 طبعا لا حديث اليوم يعلو على حديث فيروس كرونا.  وأصبحت شغل الشاغل لكل  وسائل الإعلام  المرئي والمسموع  والمكتوب .  الكل يتحدث عنها  والكل يحلل اسبابها  المختلفة  والكل يعرفها حسب مفهومه الكل يعيش الحدث وعيونهم مشدوهة  نحو فيديوات في الهواتف النقالة أو الشاشات التلفزة وكأنهم يشاهدون فيلما  مثيرا من افلام الرعب والخيال العلمي . الكل مذهول والكل مفجع  والكل خائف . فيضان من التصريحات  حول هذا الكابوس الجديد ' كرونا  او كفيد 19 "

هذه الجائحة  داهمت معظم دول العالم وما زال عداد  الوفيات في تصاعد  كل يوم . وامتد شعار:بقاو فالدار  الى جميع البيوت عبر كل وسائل الإعلام وعبر رسائل اكبر المشاهير من مختلف الميادين . وصار للوقت قيمة كبرى في زمن كورونا حفاظا على أرواح الناس.

لم يستوعب الناس في بقاع الارض المختلفة  ماحدث  اسهانوا به  واستهجنوا تصديق ان هناك فيروس قاتل ولعيين وفي نفس الوقت ديمقراطي  وعادل . اصاب الحاكم والمحكوم اصاب الدول الغنية والفقيرة اصاب الشيخ والطفل  أصاب دكر والأنثى على سواء . لم تقفه الحدود المطنعة بل يسافر بلا جواز  اغلق الملاهي ودور القمار ومتاجر الخمور  واغلق دور العبادة والفضاءات العمومية فرض الحجر الصحي  في البر والبحر والجو .  حتى التافهين من الفنانين الموسيقيين والغناواتين  الدين كانوا يغرفون من المال العام بملايين في موازين  وهم اكثر من الهم على القلب عندنا  كلهم اختفوا  وطهر رجال العلم والمعرفة   ليكلموا  اما فرسان المعركة والمتواجدين في الصفوف الأمامية  من دكاترة وأطباء وممرضين  ومساعدين  فهؤلاء  . 

اما رجال السياسة  والفن ممكن فبدورهم  جلسوا في بيوتهم اصاب عصب الاقتصاد العالمي  حتى قيل ان  أزمته اشد وطأة من الأزمة العالمية لسنة 1929 م  أوقف الحروب التي لم تستطيع الأمم المتحدة وقفها   وضع جميع دول في سلة واحدة

 . واصبح  رؤساء الدول يستعملون التقنيات الحديثة في اجتماعاتهم دون اتصالات مباشرة  كما اصبحت الدروس التعليمية تم تتم عن بعد لضمان استدامة واستمرارية التعليم بكل الأكاديميات

انه زلزال  مدمر لصحة الناس وللاقتصاد معا اكيد ان اثاره مفزعة  وتوابعه  المروعة  امتدت لتشمل كافة انحاء  الكرة الارضية  من ادناها الى اقصاها . ويبقى فيروس كرونا الاعب الاوحد في الساحة العالمية  في انتطار ايجاد ترياق او ليقاح لهذا الفيروس اللعين .  ويبقى السؤال  في هذا المقال المطروح  ما هو  فيروس كورونا  ؟ هل هو فيروس ام غاز؟ ؟     كيف دخل للمغرب ؟  كل هذه الاسئلة سنحاول الاجابة عنها في مقالنا المقبل .

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0