كنوز خاصة ( الحلقة 3 ) : الوثيقة وأهميتها في كتابة التاريخ
   

 

ممكن تعريف الوثيقة التاريخية بأنها أي محتوى مكتوب أصلي سواءً خُطّت باليد، على ورق البردي أو على الورق العادي أو نقشت على معدن أو حجارة.أو طبعت بالآلة الكاتبة، أو بالحاسب الآلي، ومضى على ظهورها  ثلاثون عامًا أو أكثر، و الوثائق التاريخية تختلف، ما بين نصوصية وإحصائية ورسوم بيانية وخرائط، وحتى صور فوتوغرافية ورسومات، وتنقسم إلى قسمين رئيسين: الوثائق الأرشيفية الوثائق المكتوبة الرسمية  أي الحكومية ، وشبه الرسمية، وتنقسم إلى عدة أنواع ومن حيث عدد من الاعتبارات حسب تعريف الوثيقة التاريخية، أبرزها من حيث القيمة ومن حيث الصحة: وثائق رسمية وهي تعدّ مؤكدة، ووثائق غير رسمية تحتاج للتحقق.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0