تلميذة طنجة تعود إلى الفصول الدراسية
 
image
 

أكدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة التحاق التلميذة (خ.ا) بالمؤسسة ابتداء من يوم الاثنين 11 أكتوبر الجاري، بعد رفض مؤسسة خاصة بمدينة طنجة تسجيل تلميذة، ومطالبة أسرتها بـ62 مليونا من أجل السماح لها بالالتحاق بالمؤسسة.

وأشارت الأكاديمية في تقرير موجز حول الموضوع، أنها شكلت لجنة مختلطة توجهت يوم الأربعاء الماضي إلى المؤسسة المعنية، قصد الوقوف على مشكل عدم تسجيل التلميذة، وأجرت بحثا للتأكد من الموضوع.

وأضافت الأكاديمية أن اللجنة المكلفة استمعت إلى صاحب المؤسسة واطلعت على حيثيات الموضوع، وطالبته بإعادة تسجيل التلميذة فورا، حفاظا على مصلحتها في التعلم كحق يكفله الدستور ومختلف القوانين.

ونقلت الأكاديمية تصريح صاحب المؤسسة بأنه طلب من ولي التلميذة إحضارها يوم الاثنين المقبل لمتابعة الدراسة بالمؤسسة.

ولفتت الأكاديمية إلى أن لجنة مشكلة من هيئة الموظفين المحلفين والمكلفين بتنسيق التفتيش الجهوي ستقوم بافتحاص شامل للمؤسسة يومه الاثنين.

ويذكر أن المؤسسة التعليمية الخاصة وجهت رسالة إلى ولي أمر التلميذة (خ.ا)مطالبة إياه “بأداء مصاريف تدريس ابنته 625 ألف درهم لموسم دراسي كامل”، وذلك عقب صدور حكم قضائي ضد المؤسسة يجبرها على تسجيل التلميذة.وبررت المؤسسة، في مراسلتها، المبلغ المطلوب بكون “الأقسام الدراسية الحالية امتلأت، امتثالا لإجراءات البروتوكول الصحي المعتمد من قبل السلطات الصحية القاضي بضرورة الاحترام الصارم للتباعد الاجتماعي والطاقة الاستيعابية لكل فصل دراسي”. مما خلق موجة من السخط لدى الرأي العام المحلي والوطني.

متابعات


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0