مقتل تلميذ بالدارالبيضاء بسبب هاتف
 
image
 

اهتزت منطقة سيدي معروف بالدار البيضاء أمس الإثنين على وقع جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها تلميذ لا يتجاوز عمره 15 سنة.

وحسب المعطيات الواردة فالتلميذ محمد وليد الذي يدرس قيد حياته بمستوى الأولى باكالوريا بإحدى مدارس كاليفورنيا بالبيضاء، تعرض لاعتداء قاتل بعدما خرج من المدرسة متجها لمحطة الطرامواي، فاعترض سبيله لص أراد سلبه هاتفه ولكنه رفض وقاوم، فاستل المجرم سكينه وطعنه بسيدي معروف غير بعيد عن سوق مرجان، و قد أدى الاعتداء إلى وفاة الضحية في الحال، وحلت بعين المكان عناصر الأمن الوطني و تم فتح تحقيق في الحادث بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

هذه الجريمة الشنعاء أثارت سخط العديد من ساكنة المدينة، بفعل التزايد المطرد لحالات الاعتداء التي تعرفها جل المناطق رغم الجهود المبذولة، مما يعكس حالة اللأمن التي تستدعي التدخل العاجل لوضع حد لهذه الآفة التي أصبحت تقض مضجع الساكنة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0