موظفو وزارة التربية الوطنية حاملو الشهادات العليا يتعرضون للقمع
 
image
 

أدان المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ما وصفه بالقمع الهمجي الذي استهدف موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات العليا، وهم يمارسون حقا أساسيا تُقرّه المواثيق الدولية والقوانين الوطنية، مجددا تأكيده على ضرورة الاستجابة الفورية لمطلب الترقية وتغيير الإطار لحاملي الشهادات العليا.

واستنكر المكتب ذاته في بيان يتوفر موقع "أسيف" على نسخة منه المقاربات القمعية والضبطية التي تتعامل بها الدولة مع مختلف الاحتجاجات السلمية بالمغرب، مُحمِّلا الدولة والحكومة والوزارة الوصية على القطاع، مسؤولية الاحتقان المتصاعد في الساحة التعليمية بسبب تعطيل الحوار المنتج، ويؤكد أن الحل هو الاستجابة لكل ملفات الشغيلة التعليمية، كما أكد في بيانه  تبنيه المبدئي واللامشروط للاحتجاجات المشروعة لمختلف الفئات التعليمية.

وجدد المكتب ذاته دعوته لتوحيد النضالات في معارك موحدة، قادرة على حمْل الدولة والحكومة على الإصلاح الحقيقي لمنظومة التربية والتكوين، وتحقيق المطالب المشروعة والعادلة للشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها، يختم البيان.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0