الرصاص يلعلع في سماء اسفي
 
 

اضطر رجال الأمن  بأسفي  ليلة أمس الأحد بحي أشبار إلى استعمال أسلحتهم الوظيفية، بعد مهاجمتهم من طرف احد الجانجين في حالة هيجان ويحمل السلاح الأبيض سكينين من الحجم الكبير وأصاب احد أفراد دورية الأمن  حيث قاموا بإطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية أصابت إحداها احد المهاجمين "ن.د" على المستوى الكتف .
وتعود فصول الواقعة حسب شهود عيان ل  " أسيف "  إلى أن دورية الأمن أوقفت حوالي الساعة الثامنة مساء بحي أشبار شخصا كان في حالة سكر طافح  بعدما تسبب في أضرار كبيرة للمحلات التجارية من جهة واعتراض سبيل المارة  من جهة أخرى وسط الشارع العام .حيث  فوجئ رجال الأمن بأحد إخوة الظنيين ويدعى "ن.د"  يعتدي عليهم بالسلاح الأبيض وبعد ان انضم شخص ثالث للدفاع عن الجانحين ودرءا للخطر المحدق بسلامتهم استعمل  عناصر الأمن سلاحهم الوظيفي حيث قاموا بإطلاق ثلاث رصاصات على الهواء لإجبار الجانحين على الاستسلام أصابت إحداها  المشتبه فيه في كتفه الأيسر . ووسط الفوضى  والهلع وصوت الرصاص نجح احد الجانحين في الفرار وهو مقيد  اليدين بالأصفاد  قبل أن يتم إيقافه .هذا وقد تم نقل المصابين الشرطي واحد الحانحين إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بأسفي من أجل تلقي العلاجات الضروروية، فيما تم تم فتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
وتنضاف هذه الحالة حادث استعمال  السلاح الناري بأسفي من طرف عناصر الأمن بحي أشبار إلى حالات أخرى، اضطرت خلالها عناصر الشرطة استعمل فيها الرصاص لإيقاف عناصر خطيرة مثل تدخل الذي تم في الشهر الماضي بشارع ادريس بناصر حيث استعمل السلاح الناري لايقاف منحرفين خطيرين حيث أصيب احدهم  في ساقه الأيسر ثم حادث أخر وقع في الشارع الرباط عند بنك المغرب حينما هاجم كلب شرس من فصيلة بيت بول كان يوظفه احد المجرمين في اعتراض سبيل المارة ووجد رجل الأمن نفسه في حالة دفاع عن النفس،. و كل هذه الحالات استعمال  السلاح الناري  تتكرر من اجل حسم المواجهة وإبعاد الخطر والدفاع عن النفس.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0