تقرير الدورة التكوينية الأولى حول موضوع : تقوية القدرات المقاولاتية " التي نظمتها غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش-آسفي
 
image
 
بتعاون مع شبكة ريم مبادرات بمدينة آسفي خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 14 يوليوز 2018

 

 

في إطار الأنشطة المبرمجة لفائدة منتسبي الغرفة ضمن برنامج عملها برسم سنة 2018، وتبعا لتوصيات اللقاء التواصلي الذي تم تنظيمه كذلك بتعاون مع شبكة ريم مبادرات يوم الأربعاء 25 أبريل 2018 حول موضوع : "المقاولات الصغرى والمتوسطة : التحديات والآفاق"، نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش-آسفي بشراكة مع شبكة التربية على روح المقاولة بالمغرب (ريم مبادرات) الدورة التكوينية الأولى حول موضوع : تقوية القدرات المقاولاتية " وذلك بمدينة آسفي خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 14 يوليوز 2018 والتي تأتي في إطار البرنامج التكويني الذي تم تسطيره من طرف الغرفة وشبكة ريم مبادرات لفائدة مسيري وحاملي المشاريع بآسفي والذي يهم المواضيع التالية :

·        الدورة التكوينية الأولى : تقوية القدرات المقاولاتية ( يوليوز 2018).

·        الدورة التكوينية الثانية : التسيير المالي  للمقاولات (شتنبر 2018).

·        الدورة التكوينية الثالثة :  تقنيات التسويق (أكتوبر 2018).

وقد انطلقت هذه الدورة التكوينية الأولى بعقد لقاء بمقر ملحقة الغرفة بآسفي يوم الاربعاء 11 يوليوز 2018 على الساعة العاشرة صباحا، حضره المستفيذون إلى جانب الأستاذ المؤطر واطر ملحقة الغرفة بآسفي والقائمين على شبكة ريم مبادرات بآسفي وترأسه السيد سعيد كرضام نائب رئيس لجنة تتبع شؤون الملحقة بآسفي حيث ألقى كلمة افتتاحية بالمناسبة رحب من خلالها بجميع الحاضرين مؤكدا على الدور المحوري الذي تلعبه المقاولات الصغرى والمتوسطة في الاقتصاد الوطني عبر مساهمتها الكبيرة في النسيج الاقتصادي الوطني وتوفير مناصب الشغل وسعي غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش– آسفي إلى إعطاء الأولوية لهاته المقاولات حتى تبقى مواكبة لانشغالاتها وتطلعاتها، مشيرا أنها في حاجة للدعم والمواكبة عبر استفادة أربابها ومستخدميها من التكوين في العديد من الجوانب المرتبطة بالمجال المقاولاتي حيث أن ذلك يعد عنصرا أساسيا وآلية لتنميتها وتمكينها من الإبداع والتطور خصوصا في ظل التطورات الاقتصادية والتكنولوجية والتدبيرية التي يعرفها المحيط المقاولاتي. كما تقدم بالمناسبة بالشكر للقائمين على شبكة ريم مبادرات بآسفي والأستاذ المؤطر وكذا جمعيات المقاولات الصغرى والمتوسطة على تعاونهم وتنسيقهم المستمر مع أطر ملحقة الغرفة بآسفي لوضع وبرمجة هذه السلسلة من التكوينات.

 

    

 

خلال هذا اللقاء استعرض الأستاذ المؤطر مختلف محاور التكوين وتم تقسيم المستفيدين إلى مجموعتين مع تذكيرهم بالضوابط التنظيمية حتى تمر هذه الدورة التكوينية في أحسن الظروف.

كما شكل هذا اللقاء فرصة لتجديد التواصل والإنصات للمقاولين الشباب حيث استحسن جميع الحاضرين هذه المبادرة وعبروا من خلال مداخلاتهم على رغبتهم في برمجة مواضيع أخرى تتعلق بعالم المقاولات :

·      علاقة المقاولات مع صندوق الضمان الاجتماعي وإدارة الضرائب.

·      طرق وتقنيات المشاركة في الصفقات العمومية.

·      اللغات الحية خصوصا الانجليزية.

 

   

 

وقد تواصلت أطوار هذه الدورة التكوينية بمقر شبكة ريم مبادرات (مقر جمعية حوض آسفي) من يوم الأربعاء 11 يوليوز ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال لتنتهي يوم السبت 14 يوليوز 2018 .      

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0