على خلفية الفيديو المثير للجدل..السكيرج يكشف حيثيات الاستماع إليه من طرف ضباط الشرطة القضائية
 
image
 

 

 

كشف البشير السكيرج في تصريحات صحفية متفرقة تفاصيل الجلسة الخاصة التي صور فيها الفيديو دون أن يدرك ذلك، مشيراً إلى أن من صوره شاب يشتغل لديه، استغل مرضه فتعمد أن يخلق حديثا يخص الأسرة الملكية بغرض تصويره.

وقال السكيرج، أن فرقة من الشرطة القضائية، مكونة من ست أشخاص زارت بيته وفتحت تحقيقا في الفيديو ومحتواه، قائلا: "أجبت على جميع أسئلتهم ثم رفعوا البصمات عن المكان وغادروا".

وأضاف ذات المتحدث، أن أحد الشابين طلب منه أن يحكي له الرواية التي سمعها من أحد معارفه في الدار البيضاء، فبدأ في الحديث بطريقة عفوية، حتى تفاجأ بفيديو يوثق تفاصيل الجلسة الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي. على حد تعبير السكيرج.

ولم يخف السكيرج، خجله إذ اعتبر أن ما وقع "مصيبة كبيرة، كنت أنوي أن أقوم بجولة خاصة في العالم لبرنامج فني اسمه "ديني معاك البشير"، ومن صوراني سيشتغلان معي في الكاميرا والمونتاج، فتحت لهم بيتي فاستغلوا مرضي وضعف بصري وصحتي فسرقوا أملاكي وصوروني وشهروا بي".

وأضاف المتحدث أن من صوراه خدراه عن طريق حقنة وضعوها في الأكل حتى يفقد الوعي تماما، ثم سرقا حاجاته وغادرا المنزل.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0