عبد الرحيم الحافظي يترأس وفدا عن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بموريتانيا
 
image
 

 

شارك السيد عبد الرحيم الحافظي، المدير العام المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في الدورة السابعة للندوة العامة للجنة المغاربية للكهرباءالكوميليك، المنظمة يومي 11 و12 دجنبر 2018 بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.

تتمحور أشغال هذا الحدث المغاربي، المنظم تحت شعار "الشبكات الذكية من أجل تسريع إدماج الطاقات المتجددة في منظومة الطاقة المغاربية"، حول رهانات وآثار إدماج الطاقات المتجددة على استغلال الشبكات وكذا تنفيذها التقني.

على هامش هذا المؤتمر، شارك السيد الحافظي في أشغال اللجنة المديرية للكوميليك التي تضم المدراء العامون للشركات الوطنية المغاربية للكهرباء. وقد خصص هذا الاجتماع لتقييم أنشطة الكوميليك برسم سنة 2018، لا سيما عمل اللجان، وكذا لعرض الانشطة لعام 2019. واقترح الحافظي بهذه المناسبة إنشاء لجنة يسند لها ترجمة التوصيات المنبثقة عن الدراسات التي أجرتها مختلف اللجان إلى خارطة طريق مع تتبع إنجازاتها.

أما فيما يتعلق بالتعاون الثنائي، أجرى السيد الحافظي محادثات مع المدير العام للشركة الموريتانية للكهرباء حيث اتفقا على وضع إطار أنجع للتعاون سيركز على تطوير الربط الكهربائي بين المغرب وموريتانيا وكذا التعاون في مجال التوزيع. كما أجرى نقاشات مع المدراء العامون للشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة الموريتانية للكهرباء. وقد أجري السيد الحافظي كذلك مناقشات مع سفير صاحب الجلالة بموريتانيا حول تطوير التعاون بين البلدين خاصة في مجال الكهرباء.

وللتذكير، فإن اللجنة المغاربية للكهرباء-الكوميليك التي أسندت لها مهمة دراسة القضايا ذات الاهتمام المشترك في مجالات إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية وتحديث وتنسيق الإجراءات المرتبطة بذلك بين بلدان المغرب العربي، قد تم إحداثها سنة 1974، بمبادرة من المكتب الوطني للكهرباء، الشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة الجزائرية للكهرباء والغاز. وفي سنة 1975، انضمت الشركة الموريتانية للكهرباء ثم تلتها سنة 1989، الشركة العامة الليبية للكهرباء عقب إحداث اتحاد المغرب العربي في شهر فبراير 1989.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0