امن أسفي عالج 21 ألف و30 قضية خلال سنة
 
image
 

ا

 

احتفلت آسرة الأمن بأسفي ، الخميس 16 ماي على غرار باقي المدن المغربية، بالذكرى الثالثة والستين لتأسيس الأمن الوطني، والتي تعد مناسبة لاستحضار النجاعة الإستراتيجية الأمنية  التي تم تحقيقها سواء في مجال محاربة الجريمة  آو في المجال الخدماتي على مستوى المديرية الإقليمية لأمن بأسفي.

وكشف ،محمد الأموي رئيس الأمن الإقليمي  أسفي واليوسفية ،خلال مراسيم الاحتفال المنظم بمدينة الثقافة والفنون  باسفي ، عن إحصائيات هامة  في مجال محاربة الجريمة خلال سنة المنصرمة  . حيث تمكنت مصالح الامن بأسفي من معالجة  21 الف و30 قضية  مباشرة و 62  ألف و348 شخصا تم تثبيت هويتهم ، و22 ألف و155 عدد ملفات النيابة العامة المنجزة ،و 11 ألف و472 شخصا تم ضبطهم في حالة تلبس ، وألف و742 شخصا المبحوث عنهم تم إيقافهم  ، و372 الحاملين لأسلحة بيضاء في ظروف  مشبوهة  كما تم تقديم 12 ألف و782 شخص إلى العدالة.

أما فيما يتعلق بالشق المرتبط بمحاربة ترويج الؤثيرات العقلية، فان فعاليات الأمن الإقليمي وضعت نصب أعينها تجفيف منابع المخدرات والتصدي بكل حزم لآفة ترويج الأقراص  المهلوسة، وذلك بضبط المتورطين في حالة تلبس ، وحجز كل الأدوات والوسائل التي يستخدمها هؤلاء الجانحين في نشاطاتهم الإجرامية .وفي هذا الشأن تمكنت مصالح الأمن بأسفي من توقيف 768 شخصا من اجل ترويج المخدرات  ،و ألف و973 شخصا من اجل استهلاك المخدرات . كما تم حجز حوالي 35 كلغ . وحجز 103 كلغ من مادة القنب الهندي( الكيف ) وحوالي 20كلغ من التبغ المهرب . وحجز ألف و873 قرصا مهلوسا . كما تم حجز سيارتين  و 73 دراجة نارية. و 241 سلاحا ابيض.فيما قدرت المبالغ المالية المحجوزة في إطار الاتجار في المخدرات ب 323مليون و753الفو20 درهم .

و بالنسبة للجانب المتعلق بزجر مخالفات السير والحد من آفة حرب الطرق ، فقد تم تسجيل 18 ألف و762 مخالفة في مجال السير الطرقي ، ووصل عدد الغرمات المستخلصة 13 الفو423. وعدد السيارات الموضوعة بالحجز البلدي بسبب مخالفات قانون السير ب232 ،وعدد الدرجات النارية الموضوعة كذلك بالحجز البلدي لنفس السبب الف و74 . وعدد رخص السياقة المحتفظ بها من اجل مخالفات قانون السير ألفين و906 وعدد شهادات التسجيل المحتفظ بها 4 ألاف و452 . وقد وصل المبلغ الإجمالي للغرمات المستخلصة في هذا الإطار 2 مليون و928 ألف و875 .

وفي مجال التوثيق والوثائق  التعريفية في انجاز بطاقات التعريف الوطنية  حيث قامت مصلحة بانجاز ما مجموعه 42 الف و 658 بطاقة تعريف وطنية . موزعة على شكل التالي .22 ألف و955 بطاقة لفائدة مواطني العالم القروي و 19 الف و703 لفائدة مواطني العالم الحضري و 105 بطاقة لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية .48 بطاقة لفائدة المغاربة القاطنين بالخارج .و274 لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية لتلبية طلبات المرشحين لاجتياز امتحانات الباكلوريا . كما تم انتقال الى مجموعة من المنازل  والمستشفيات وتلبية 24 طلب للحصول على البطاقة الوطنية لأشخاص غير قادرين على التنقل بسبب معاناتهم من أمراض مزمنة .أما فيما يتعلق بالمشاريع المستقبلية  التي تشكل تطورمنطومة الأمنية  فقد أشار محمد الأموي  خلال كلمته بالمناسبة الى ورش بناء ثكنة مجموعة التدخل السريع المشيدة  بمواصفات حديثة قد أوشك على انتهاء من الأشغال  بنسبة 75 في المائة .

للإشارة فإن هذا الحفل، الذي نظمته ولاية أمن أسفي تخليدا الذكرى63 لتأسيس الأمن الوطني، ترأسته الحسين شاينان، عامل عمالة إقليم أسفي ، وحضره إلى جانب محمد الأموي رئيس الأمن الإقليمي  أسفي واليوسفية  ومحمد الورادي الكاتب العام لعمالة أسفي  و رؤساء مجلس البلدي لأسفي ، رؤساء المصالح الخارجية،  والعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية. والجمعيات المجتمع المدني  . كما تميز الحفل بتكريم موظفين وموظفات الأمن الإقليمي . وتوشيح مجموعة أخرى بالأوسمة الملكية . و تقديم لوحات فنية واستعراطية من انتاج التعاون الوطني وبعض المؤسسات التعليمية والأندية الرياضية  . كما تم في ختام الحفل تنويه بالجنة المنظمة للحفل  وعلى الخصوص الضابط رشيد الحواس الذي عرف بأسفي لدا فعاليات المجتمع المدني  بتفانييه واستقامته وتم تسليم له تذكار بمناسبة من طرف والي الامن السيد محمد الأموي كاعتراف وعرفان لما أسداه الضابط رشيد الحوس من خدمات جليلة في استتباب الامن باسفي .

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:
الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0